المهارات الناعمة ومهارة إدارة الوقت

المهارات الناعمة ومهارة إدارة الوقت

ماهي المهارات الناعمة؟

المهارات الناعمة هي القدرات والصفات التي يتمتع بها الإنسان والتي تساعد في تحسين أدائه في العمل وزيادة القدرة الإنتاجية للفرد.

كما إن تلك المهارات تعتبر من القيم المميزة والتي تعطي الأولوية والأهمية لفرد دون الآخر في توكيل المهام أو عند اختيار الشخص المطلوب في أداء وظيفة معينة تتطلب مهارات معينة.

يتميز كل فرد عن الآخر بمهارات مختلفة، حيث تتفاوت نسب تلك المهارات في الإنسان، وتعتبر أغلب تلك المهارات غير مكتسبة وإنما كالموهبة ولكن لا يعني ذلك إنه لا يمكن صقل وتعلم بعض تلك المهارات بطرق معينة.

ماهي المهارات الناعمة المطلوبة في سوق العمل؟

بجانب الخبرات العملية للفرد والشهادات العلمية يبحث مدراء الشركات عن كثير من المهارات لدى موظفيه حيث إن تلك المهارات تشكل دعما قويا للمهارات العملية وتساعد في تطوير أداء المؤسسة التي يعمل بها.

وبعض تلك المهارات يتمثل في:

  • مهارة القيادة

حيث تمكن تلك المهارة من القدرة على التوجيه الجيد في أداء العمل لإدارة الفريق، وتقسيم المهام بصورة متناسبة، وهي من المهارات التي تساعد في تنظيم مستوى العمل.

  • مهارة التخطيط والتنظيم

هذه المهارة تساعد في إدارة الأولويات والمهام بصورة منتظمة والمقدرة على العمل بمرونة تامة والسرعة في الأداء.

  • مهارة التواصل

مهارة التواصل تعني التواصل ما بين أفراد العمل، والتي تساعد على التداخل فيما بين الأفراد والمشاركة مما يؤدي للتبادل في الخبرات والمهارات، وكما إن التواصل الجيد بين أفراد المؤسسة يخلق إنسيابية في العمل.

  • مهارة الاقناع

تتطلب الكثير من المؤسسات تلك المهارة بصورة خاصة تلك التي تتطلب تسويقا لمنتج معين، أو جذب العملاء لخدمة معينة.

  • مهارة العمل ضمن فريق

وتعتبر من أبرز المهارات حيث إن التعاون ما بين الفريق يخلق قوة وأداء جيد في العمل، وإن الإختلاف وتقبل ذلك الإختلاف فيما بينهم يساعد في التحسين وزيادة الأفكار والمشاركة الفعالة.

  • مهارة إدارة الوقت

التي تعتبر من المهارات اللازمة في التحكم في سير العمل بصورة صحيحة، وغيرها من الكثير من المهارات.

ومن أهم تلك المهارات هي مهارة إدارة الوقت التي سنتطرق لتعريفها ومدى أهميتها في هذا المقال.

  • تعريف إدارة الوقت

إدارة الوقت هي القدرة على إستثمار الوقت وتنظيمه دون هدر فيما لا يفيد، والحد من فرصة إضاعته، وتسخير الوقت لزيادة اداء العمل بصورة سليمة.

ما هي مهارة إدارة الوقت

تعتبر مهارة إدارة الوقت من المهارات الناعمة والتي تساعدك في تملك وقتك وإجادة تقييمه. يعتبر الشخص الذي يتمتع بهذه المهارة شخصا قادرا على تقييد وقته والتخطيط والتنظيم لتحقيق المهام والواجبات بسرعة وترتيب،

حيث إن إنتاجية الشخص الذي يدير وقته تعتبر كبيرة جدا مقارنة بمن يقوم بهدر الوقت ثم العمل في الدقائق الأخيرة كما إنه يعمل بجودة عالية مما يؤدي لتحسين العمل.

ماهي فائدة إدارة الوقت

لإدارة الوقت فوائد عديدة أبرزها:

  • السرعة في اداء المهمة مما يؤدي لرفع الإنتاجية.
  • تحقيق الاستقرار التام حيث إن إدارة الوقت تقلل تراكم العمل وبالتالي تخفيف الضغط في العمل.
  • الشعور بالرضا التام وانهاء المهام وتوفير الوقت لإنجاز المزيد من المهام.

مهارات إدارة الوقت

أولاً: التخطيط

يعتبر التخطيط من أهم وسائل إدارة الوقت حيث يعني في رسم أبعاد الوقت، ومن ثم تحديد الأولويات والواجبات ثم تقسيم الوقت بحيث يتم أداء كل مهمة في وقت معين، وقد يكون التخطيط على مدى طويل كالتخطيط للأهداف الكبيرة خلال العام أو على المدى القصير كالتخطيط لليوم.

ثانياً: التنظيم

يشمل التنظيم الوصف الجيد للمهام بحيث يتم استيعاب كل مهمة ووصفها في وقت معين وترتيبها من حيث أهميتها.

ثالثاً: تحديد الأولويات

من غير المعقول أن يقوم الشخص بأداء كل ما طلب منه دفعة واحدة أو إنجاز مهماته بصورة تراكمية حيث يتطلب ذلك تحديد أولويات المهام فيتم تحديد المهام من الأهم فالمهم وما إلى ذلك وحصرها تحت دائرة العاجل والذي يمكن تأجيله، وتقسيمها حسب الأولوية التي يجب إنجازها فيها.

وسائل إدارة الوقت

هناك عدة وسائل تساعد في تنظيم الوقت وإدارته تنقسم لوسائل تقنية وغير تقنية:

  • الوسائل التقنية: تتمثل في الحاسبات الآلية، والمفكرات الإلكترونية وبعض التطبيقات المساعدة كتطبيقات إدارة المهام وغيرها.
  • الوسائل غير التقنية: تتمثل في المفكرة الشخصية، أو دفتر أداء المهام والتقويم.

ملخص المهارات الناعمة ومهارة ادراة الوقت

مما سبق يتبين أهمية إدارة الوقت وتنظيمه في تسيير العمل وترتيب المهام ورفع الجودة وتحسين الأداء، كما يساهم في كسب وقت إضافي على المستوى الشخصي يمكن استثماره في التطوير الذاتي والأهداف الشخصية أو في الراحة لكسب طاقة الإنجاز مرة أخرى.

195 مشاهدة