ما هو الارق وما هي اسبابه وطرق علاجه؟

ما هو الارق وما هي اسبابه وطرق علاجه؟

ماهو الارق؟

الارق هو أحد اضطرابات النوم التي تصيب شريحة كبيرة من الناس، وتتمثل في عدم القدرة على الخلود للنوم بسهولة، أو الاستيقاظ خلال منتصف الليل وإيجاد صعوبة في الرجوع للنوم مجددًا.

يتم التحكم في نظام النوم في جسم الإنسان عن طريق ما يسمى بالساعة البيولوجية التي تتحكم في كثير من العمليات الحيوية في جسم الإنسان مثل تنظيم درجة الحرارة، تنظيم بعض الهرمونات، التحكم في دورة النوم والاستيقاظ. أي خلل يصيب الساعة البيولوجية يتسبب في اضطرابات في النوم قد تكون مؤقتة أو طويلة المدى.

يسبب الأرق مشكلة مزعجة للكثير من الناس بسبب التعب والفتور الذي يكون مصاحبًا للفرد له خلال النهار، ومع تكراره المستمر من الممكن أن يؤدي لمشاكل صحية أكبر مثل ارتفاع ضغط الدم.

ما هي أسباب الأرق؟

تتعدد أسباب الأرق بين أسباب مؤقتة وأسباب طويلة المدى، وتكون الأسباب المؤقتة متعلقة بتغيير في نشاط الفرد مثل:

  • تغيير دوام العمل من دوام صباحي لدوام مسائي.
  • التوتر والقلق.
  • ضغوطات العمل أو الدراسة أو الظروف المالية.
  • السفر لبلاد أخرى توقيتها الزمني مختلف عن توقيت البلد الأصلي بساعات كثيرة.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على مادة الكافايين مثل القهوة والشاي في المساء وقبل وقت النوم.
  • التدخين.

ما هي أنواع الأرق؟

يقسم الأرق لنوعين:

  •  ارق أولي: ويكون فيه عدم القدرة على الخلود للنوم، غير مرتبطة بأي حالة صحية أو مرض ما.
  •  ارق ثانوي: ويكون فيه سبب الأرق مرتبطًا بمرض عضوي أو حالة صحية للفرد، مثل الأمراض التي تسبب آلامًا للمريض تمنعه من النوم مثل: السرطان، أمراض المفاصل والروماتيزم، الربو، حرقة المعدة، الإكتئاب. أو له علاقة بالأدوية التي يتناولها الفرد مثل بعض أدوية الضغط.

ما هي أعراض الأرق؟

  • صعوبات في الخلود للنوم.
  • الإستيقاظ خلال ساعات متأخرة من الليل وعدم القدرة على الرجوع للنوم مجددًا.
  • فتور عام في الجسم خلال النهار.
  • صداع.
  •  عدم القدرة على التركيز خلال العمل، ومشاكل في الذاكرة.

كيف يتم علاج الارق المؤقت؟

غالبًا ما يتم علاج الأرق الذي له أسباب مؤقتة من تلقاء نفسه، عن طريق:

  •  زوال الضغوطات التي يعاني منها الفرد سواء في العمل أو ضغوطات متعلقة بالعلاقات الشخصية أو مشاكل مالية.
  •  التأقلم مع تغيير وقت دوام العمل من مسائي لصباحي، عن طريق الإنخراط في نشاطات مجهدة خلال النهار والخلود باكرًا للنوم.
  •  التأقلم مع المنطقة الجديدة التي سافر لها الفرد والتأقلم مع فارق التوقيت عن طريق الانخراط في نشاطات وروتين خلال النهار والخلود باكرًا للنوم.
  • تقليل إستهلال المشروبات المنبهة خلال اليوم، خاصة خلال المساء وقبل النوم.

كيف يتم علاج الارق المزمن؟

  • يعد الأرق طويل المدى أي مزمنًا إذا كان مستمرًا لأكثر من ثلاثة أشهر، أو كان مصاحبًا لمرض آخر مثل الإكتئاب، وحرقة المعدة، ومتلازمة إنقطاع النفس التي تصيب بعض الأشخاص بتوقف تنفسهم خلال النوم مما يؤدي لإستيقاظهم خلال الليل وصعوبة العودة للنوم مجددًا، أو بعض الأمراض الناتجة عن تغيير في هرمونات الجسم مثل نشاط الغدة الدرقية أو خلال الأشهر الأولى من الحمل.
  • يمكن للأرق أن يكون من الأعراض الجانبية لبعض الأدوية التي يستخدمها المريض، مثل أدوية الضغط ومضادات الإكتئاب وأدوية الربو.
  • يتم علاج الأرق المزمن عن طريق الرجوع للطبيب المختص، الذي يقوم بعلاج المرض المسبب للأرق عن طريق عمل الفحوصات اللازمة لتحديد المشكلة سواء كانت عن طريق تنظيم هرمونات الجسم، أخذ أدوية مضادة لحموضة المعدة، أو عن طريق أخذ الحبوب المنومة لفترة مؤقتة.
  • لا يجب على الشخص استخدام الحبوب المنومة دون استشارة الطبيب لأن الإستخدام المتكرر لها دون إشراف طبي يؤدي للإدمان. وخلال فترة العلاج التي تكون تحت إشراف الطبيب يتم تلافي خطر إدمان المريض على الحبوب المنومة عن طريق البدء بجرعات صغيرة ثم إيقافها بعد فترة قصيرة من الإستخدام، بعد أن يكون المريض قد استطاع الحصول على نوم مريح دون مشاكل.

ما هي الحبوب المنومة التي يتم استخدامها لعلاج الأرق؟

  • عادة ما يصف الأطباء أدوية من مجموعة تسمى البنزوديازيبينات، وهي مجموعة مركبات كيميائية تستخدم لعلاج القلق والاكتئاب، لكن يتم وصفها للمريض بالأرق المزمن بجرعات صغيرة ولفترات قصيرة حتى لا تؤدي به للإدمان.
  • يتم وصف مكملات غذائية تسمى الميلاتونين، والميلاتونين هو هرمون في جسم الإنسان تزيد نسبته في الظلام وتقل خلال النهار، ووجد الباحثون أن له علاقة في تنظيم الساعة البيولوجية لدى الإنسان.

نصائح لتجنب الأرق:

  • تقليل تناول المشروبات المنبهة خلال اليوم خاصة خلال المساء.
  • بذل نشاطات جسدية خلال اليوم وخارج المنزل.
  •  ترك الهاتف الجوال أو التلفاز لنصف ساعة على الأقل قبل الخلود للنوم.
  •  الحرص على النوم في مكان مظلم أو خافت الإضاءة وفي درجة حرارة منخفضة ومناسبة.

وبهذا نكون قد وضحنا في هذا الملخص ما هو الأرق وما هي اهم اسبابه وطرق علاجه

199 مشاهدة