5 خطوات لإعداد وعمل ميزانية شخصية تساعد في ادخار وتوفير الأموال

5 خطوات لإعداد وعمل ميزانية شخصية تساعد في ادخار وتوفير الأموال

من منا لا يبحث عن طرق تجعله يوفر ماله ويدّخره ويتجنب التبزير في انفاقه ويسعي لمعرفة واستخدام جميع الوسائل والأساليب التي تمكنه من ذلك، ولذلك فإننا سنشرح في هذا الملخص أحد اهم الطرق والوسائل التي تستخدم في إدارة إنفاق المال وبالتالي المساعدة في حفظه وتوفيره، الا وهي الميزانية وعلى وجه الخصوص الميزانية الشخصية التي سنتعرف عليها وعلى انواعها وفوائدها، وكذلك على اهم 5 خطوات لإعداد وعمل ميزانية شخصية تساعد في ادخار وتوفير الأموال

ما هي الميزانية؟

الميزانية (بالإنجليزية: Budget)، هي خطة مالية مستقبلية تساعد في تنظيم الايرادات والمنصرفات المالية في فترة زمنية محددة.

ما هي الجهات التي تستفيد من عمل الميزانية؟

  • الأفراد
  • المؤسسات والشركات
  • الدول والحكومات

ما هي أنواع الميزانيات؟

يمكن تقسيم الميزانيات بناءً على تغيرها على طول فترة الميزانية الي قسمين هما:

  • الميزانية الثابتة: وهي التي تظل جميع حساباتها وطرق صرفها الموضوعة من البداية ثابتة ولا تتغير حتى وان تغيرت الظروف المحيطة على فترة الميزانية
  • الميزانية المرنة: هي التي لا تظل ثابتة وقابلة للتغيير بناءً على حدوث تغيرات معينة وقد يكون تغيرها مرتبط بالعوامل الاقتصادية وغيرها من العوامل.

علي ماذا تحتوي الميزانية؟

تحتوي الميزانية على الآتي:

  • مقدار الدخل المالي خلال فترة الميزانية المحددة
  • طريقة الانفاق خلال مدة الزمنية

فوائد الميزانية

الميزانية مهمة للأفراد والشركات والحكومات فهي تساعدهم علي:

  • تحديد الأولويات في الانفاق وما يستحق إنفاق الأموال عليه خصوصاً إذا كانت الميزانية محدودة
  • تساعد في معرفة عادات انفاقك وبالتالي معرفة مصادر تبزير الأموال والعمل على تجنبها
  • يساعد على السيطرة على الأموال وتقنين آلية وطرق صرفها بدلاً من ان يكون صرف عشوائي وبلا خطة واضحة
  • تساعد في إدارة مديونياتك والتحكم بها وفي تفادي اقتراض أموال جديدة
  • تساعد في تجنيب وتوفير بعض المال للاستخدام في الحالات الطارئة التي تحدث لك
  • تساعد في توفير الأموال والتقليل من الصرف حيث يتم الصرف فقط على ما هو مهم ومجدي

5 خطوات بسيطة لإعداد وعمل الميزانية الشخصية

  1. استخدام وسائل الميزانية المساعدة

اول ما يجب فعله لعمل الميزانية هو استخدام وسائل تساعك في تسجيل وتدوين وعمل الميزانية ومتابعتها ويمكن ان يتم ذلك بأحد الطرق التالية:

  • استخدام البرامج والتطبيقات المخصصة للميزانية سواء كان ذلك في أجهزة الكمبيوتر او في أجهزة الهواتف الذكية والتي يمكن تنزيلها بسهولة من متاجر التطبيقات الرسمية في الهواتف ويوجد منها ما هو مجاني وما هي مدفوع ولمعرفة ما إذا كانت جيدة ام لا يمكنك مراجعة التقييمات قبل تنزيلها
  • استخدام طرق الكتابة التقليدية وهذه الطريقة متعبة اذ قد يترتب عليك اجراء الحسابات يدوياً عند وضع الميزانية او عند التعديل عليها ومتابعتها ولذلك فإننا ننصح بالتطبيقات والبرامج التي تقوم بأجراء هذه العمليات الحسابية تلقائياً وبسهولة ويسر
  1. كتابة مقدار الدخل ومصادره

  • اول ما يجب فعله عند عمل ميزانية هو تسجيل مقدار الدخل ومصدره إذا كان يوجد مصادر متعددة للدخل وكذلك تسجيل موعد الدخل
  • فمثلاً من الممكن ان يكون مصدر الدخل هو الراتب الشهري او الأسبوعي وكذلك من الممكن ان يكون مصدره اعمال حرة وغيره، ولذلك في حالة وجود دخل غير المنتظم يتم حساب متوسط الدخل لفترة الميزانية

كيفية كتابة مصدر الدخل عند عمل ميزانية شخصية

يمكن عمل قائمة لتسجيل الدخل ومصادره كما يلي:

  • مصدر الدخل (راتب، اعمل حرة، معاش، مبيعات …الخ)
  • موعد الدخل (شهري، اسبوعي، يومي، غير منتظم…الخ)
  • قيمة الدخل (تسجيل القيمة الدقيقة إذا كان الدخل ثابت ومنتظم وإذا كان غير ذلك تسجل القيمة المتوسطة)
  1. كتابة وتسجيل المصاريف وطرق الانفاق

تساعد كتابة المصاريف وطرق الانفاق في معرفة كيفية إدارة الأموال والتأكد من صرفها بحكمة فيما هو مفيد وعدم التبزير وعموماً يوجد نوعين من المصروفات او النفقات هما:

النفقات الاساسية الثابتة او العادية

النفقات الغير متوقعة او الغير مخطط لها

اولاً: النفقات الأساسية او الثابتة

تتمثل النفقات الأساسية في الانفاق في الاحتياجات المعتادة والتي عادة ما تقوم بها بصورة ثابتة او روتينية وقد يكون من امثلتها ما يلي:

  • الفواتير (مثل فواتير الكهرباء والهاتف …الخ)
  • دفع الايجار (مثل ايجار البيت، السيارة.. الخ)
  • المصروفات المنزلية (مثل الاكل والشرب وشراء غاز الطبخ… الخ)
  • سداد الأقساط (أقساط شراء سيارة او اجهزة، سداد رسوم.. الخ)
  • سداد الديون (ديون شخصية او اي التزامات مالية اخري)
  • المصاريف الدراسية (الرسوم المدرسية والجامعية…الخ)
  • مصروفات العلاج والتامين الطبي

ثانياً: المصروفات الغير مخطط لها

المصروفات الغير مخطط لها غالباً تكون غير متوقعة وتحدث بصورة فجائية وقد تشمل قائمة هذه المصروفات ما يلي:

  • الأعطال الفجائية (اعطال الأجهزة المنزلية، السيارة…الخ)
  • الحالات الطارئة (الحالات المرضية وغيرها)
  • واي مصروفات إضافية اخري تكون غير مخطط لها او طارئة او فجائية
  1. مقارنة قيمة الدخل بالمصروفات

بعد تسجيل جميع المصروفات كما في الخطوة السابقة فانه يتم جمع جميع المصروفات ومقارنتها بقيمة الدخل وفي هذه الحالة توجد حالتين هما:

  • إذا كانت قيمة المصروفات أكبر من قيمة الدخل فهذا يعني إنك تنفق اموالاً أكثر من دخلك وفي هذه الحالة ليس لديك اموال متبقية لادخارها، ويمكنك في هذه الحالة مراجعة الميزانية من جديد فهنالك احتمالية ان يكون هنالك مصروفات يمكنك الاستغناء عنها او إيجاد طرق بديلة اقل صرف
  • اما إذا كانت قيمة المنصرفات اقل من قيمة الدخل ففي هذه يوجد لديك أموال فائضة يمكنك استخدامها اما في الانفاق على وسائل الترفيه او ادخارها
  1. متابعة وضبط الميزانية

بعد عمل الميزانية يجب متابعتها باستمرار وملاحظة اي اختلاف او فرق في الانفاق قد يطرأ نتيجة للتغيرات في الظروف المحيطة حيث يتوقع حدوث ثلاث امور هي:

  • ان يكون الانفاق كما هو مخطط له وفي هذه الحالة فتتم الاستمرار والمتابعة مالم تكون هنالك رغبة في اجراء تعديلات طفيفة عليها
  • وجود زيادة في الصرف والانفاق، مما يعني ان هنالك حاجة الي اجراء تعديل في الميزانية او تقليل الانفاق
  • ان يكون الانفاق اقل مما متوقع في الميزانية بسبب وجود مصدر دخل جديد او الاستغناء عن بعض المصروفات لوجود بدائل اخري او لعدم الحاجة لها وفي هذه الحالة تكون هنالك وفرة في المال يمكن ادخاره

51 مشاهدة